الجمعة12152017

Updated01:37:13 AM



لدفع رسوم العضوية الكتروني اصغط هنا

 
 
Back الرئيسية اخبار الجالية الاخبار إجتماعيات الجالية الجالية السودانيَّــة تهنــئ الأستاذة مــزاهــــر صــــــالـــح بـفوزها بعضويَّـة مجلس مدينة آيـــوا سيتي

الجالية السودانيَّــة تهنــئ الأستاذة مــزاهــــر صــــــالـــح بـفوزها بعضويَّـة مجلس مدينة آيـــوا سيتي

الجالية السودانيَّــة – الأمريكيـــَّـــة بمنطقة واشنطن الكبرى تهنئ أوَّل أمريكيَّة من أصل سوداني تفوز في انتخابات تشريعيَّــة في الولايات المتَّـحدة الأمريكيَّــة 

يسرُّ مجلسَّ الإدارة وبإسم جميع أعضاء الجالية السودانيَّــة بمنطقة واشنطن الكبرى أنَّ يزفّ التهاني الصادقة إلى الأستاذة مــزاهــــر صــــــالـــح لفوزها بعضويَّـة مجلس مدينة آيـــوا سيتي التشريعي. وإنَّــنا لنعدُّه فوزاً تاريخيَّـــا بل فتحــاً جديداً في تجربة الهجــرة بالنسبة للمهاجرين السودانيين في الولايات المتَّـحدة الأمريكيَّــة.

ويزداد سرورنا بهذا الفــوز كون السيِّدة مزاهــر عاشت بين ظهرانينا عدَّة سنوات أظهرت فيها كلَّ صفات المرأة السودانيَّــة الأمريكيَّــة القياديَّـة التي لا شك أنَّ أهل مدينة آيـــوا الذين انتخبوها قد أعجبوا بها: لقد كانت عضواً فاعلاً في مجتمعنا في كافة نشاطاته ومنظَّـماته ومدارسه وشئونـه المختلفة. ولم تزل جاليتنا تحفظ لها مآثر كريمة طبعت شخصيتها الطموحة والسبَّــاقة للعون على المستوى الفردي والجماعي، يشهــد افرادها أنَّــها كانت تؤثر على نفسها وبها خصاصة.

لم تكن مغادرتها إلى ولاية آيــوا في عام 2013 بالحدث الهيِّــن لمن كان يعرفها يومذاك ولكنَّـه الطموح الوثَّــاب المعروف عنها ما فتئ يسوق خطاها نحو آفاق أرحب من الإنجازات والنجاح. في رحلتها التي روتها لناخبيها من الجنيد مسقط رأسها ومهد طفولتها وصباها الأول إلى الخرطوم حيث التعليم والتطوُّر والنضج، ثــمَّ ولاية آيــوا مروراً بمنطقة واشنطن، مسيرةٌ لم تكن مفروشةً بالورود بل كانت محفوفةً بمشاقٍ وعقبات وابتلاءات جمَّـة إلا أنَّـــها لم تصمد أمام صبرها وإقدامها وعزيمتها... و"على قدر أهل العزم تأتي العزائم". وها هي مـــزاهـــــر في بلاد المهجر تشقُّ دروباً لأجيالنا القادمة بفضل تجارب أكسبتها الوعي بمقتضيات النجاح في بيئة ديموقراطيَّــة حرَّة لا تعرف سوى الجهد والإقدام معياراً له.

مثلما أصابنا الحزن يومئذٍ لفراقها ها نحن تفرح اليوم بفوزهــــا الكبير، والذي يعرف مـــزاهــــر يعرف أن فوزهـا بمقعد مجلس مدينة آيــــوا ما هو إلا خطوةٌ لعـلَّــهـــا صغيرةً بمقياس هذه الشخصية المثابرة. أمَّــا بالنسبة لهذه الجالية وللجاليات السودانيَّـة الأمريكيَّــة الأخرى في الولايات المتَّـحدة، فهي قفزة عظيمة القدر من حيث تأثيرها المعنوي الإيجابي الذي ستخلِّفه في نفوسنا ونحن (وأبناؤنا) نكابد هموم الهويَّــة والإنتماء. كلُّـنا يعلم بأنَّ جالياتنا المهاجرة تذخـر بالنوابغ خاصة من بين أبنائنا وبناتنا الذين يتفوَّقون في المدارس والجامعات، ويتبوؤون مناصب ويحتلُّـون مواقع رفيعة وواعدة في شتى المجالات الأمر الذي يبعث على الرضا والفخر، ولكن لعلَّـها المرَّة الأولى التي تفــوز فيها أمريكيَّة من أصل سوداني بمقعد في مجلس تشريعيٍّ عن طريق الإنتخاب...المرَّة الأولى التي تجلس فيها أمريكيَّــة من أصل سوداني في مجلس تشريعيٍّ تسهم من خلاله – ولمدَّة أربع سنوات – في إصدار قوانين ولوائح ذات تأثير على شئون الناس في تلك المدينة المعروفة. تلك هي مــزاهــر، وكلٌّ ميسَّــرٌ لما خُلق له. ستظلُّ مسيرتها القاصدة الظافرة بإذن الله وبفضل هذا الطموح والعزيمة والوعي ملهمةً لنا جميعاً ولأجيالنا الناشئة.

ولا يفوتنا هنا أن ننـوِّهبالحملة الإنتخابيَّــة التي سيتم تدشينها يوم السبت المقبل في مدينة الكساندريا لترشيح أحد أبناء هذه الجالية هو محـمَّـــد سيف الدين لمجلس المدينة. ومن هنا نهيب بالجميع المسارعة لحضور الـتدشين وتقديم الدعم محمّـــد سيف.

ونحن إذ نهنئ الأستاذة مــزاهــر على هذا الفوز لندعو الله سبحانه وتعالي أن يوفِّــقها ويجعل مهمَّـتهـــا في خدمة من انتخبوها يسيرةً ويكلِّـل جهودها بالنجاح.